محللون: قرار فيس بوك بتغيير المحتوى سيعود عليها بالأرباح على المدى الطويل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

قال محللون: إن تغيير فيس بوك لطريقة عرض المشاركات، والاهتمام بمنشورات الأصدقاء والعائلة أكثر من تلك الخاصة بالعلامات التجارية، سيتبعها شهورا من الاضطرابات للشبكة الاجتماعية، وسوف يؤدى هذا الأمر إلى انخفاض عائدات الإعلانات، على الأقل على المدى القصير.

ووفقا لموقع Gadgetsnow الأمريكى، أعلن مؤسس فيس بوك مارك زوكربيرج التحول فى تكوين الأخبار يوم الخميس قائلا أنه سيقلل من مشاركة المستخدمين فى البداية ولكنه سيؤدى الى تحسين تجربتهم، وبينما وصف زوكربيرج هذه الخطوة بأنها تهدف إلى تقريب الناس معا وتعزيز المزيد من التفاعلات الاجتماعية، لاحظ المحللون أنه يأتى وسط تعرض الشبكة الاجتماعية لانتقادات من جبهات مختلفة؟

وفى حين عانى فيس بوك فى سوق الأسهم يوم الجمعة، بعد فقدان أسهمه 4.47 فى المئة، إلا أن محللين قالوا إنهم لا يتوقعون أن تستمر هذه الخسارة.

وقال براين فايزر من مجموعة Pivotal للبحوث: "نعتقد أن هذه التغييرات ستكون مفيدة لفيس بوك على المدى المتوسط ​​والطويل، إذ نعتقد أن جعل الـ Newsfeed أكثر صلة بالموضوع من شأنه أن يزيد من نمو المستخدم والمشاركة بمرور الوقت".

وأضاف فايزر: "إن فيس بوك يجعل الخدمة اجتماعية بشكل أكبر، وهذا من المحتمل أن يكون إيجابيا بالنسبة للغالبية العظمى من المستخدمين".

وقالت أر سى كابيتال ماركيتس: إن انخراط المستخدم مع الموقع قد يولد رياحا معاكسة للنمو على المدى القريب، ولكن التغييرات ستكون مفيدة لصحة الشركة على المدى الطويل".

وبينما كان المحللون متفقين، كان بعض المستخدمين، ولا سيما الناشرين، يشعرون بالقلق.

إذ أعربت سوزان هوفمان، المؤسس المشارك لموقع Edition F الألمانى، عن استيائها من أن هذه الخطوة قد تمت دون أى استشارة، وقالت: "أنا شخصيا غير راضية عن حقيقة أن فيس بوك يقرر لمستخدميه دون الحصول على رأيهم".

ودعت إلى مزيد من التخصيص، مما يتيح للمستخدمين قدرة أكبر على اتخاذ قرار بشأن المحتوى الذى يرغبون فى رؤيته.

شكرا لك عزيزي الزائر لزيارة موقع مشاهير الاخباري قدمنا لكم موضوع

محللون: قرار فيس بوك بتغيير المحتوى سيعود عليها بالأرباح على المدى الطويل

من المصدر اليوم السابع ولايعبر عن توجهات وآراء مشاهير الاخباري ويمكنكم قراءه الخبر من المصدر عبر الرابط التالي اليوم السابع

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق