إبداع اتحادي جديد يتجلى في المجمعة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

انتفض الاتحاد بقيادة المهاجم فهد المولد ودك مرمى مضيفه الفيصلي ٤-٢ مساء أمس "السبت" على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز الرياضية بالمجمعة لمصلحة الجولة الـ١٢ من "دوري جميل" امام ١٤٠٢ مشجع على الرغم من تقدم المستضيف في بداية المواجهة، لكن روح الضيوف جعلتهم يلحقون بأصحاب الأرض ويقلبون الطاولة ويصبحون على بعد نقطتين عن المتصدر الهلال صاحب الـ30 نقطة، بينما اعادت الخسارة السادسة الفيصلي للمركز قبل الأخير بتسع نقاط واضحى في موقف صعب ولا يحسد عليه.

وجاءت أحداث المباراة على غير السيناريو المتوقع إذ تمكن الفيصلي من الوصول لشباك الحارس عساف القرني بعد أن انفرد لاعب الوسط البرازيلي لويس غوستافو به وسدد الكرة في المرمى هدفاً اولاً "١١"، وارسل لاعب وسط الاتحاد التشيلي كارلوس فيلانويفا كرة طويلة خلف المدافعين استقبلها المولد وسددها قوية حاول الحارس مصطفى ملائكة ابعادها لكنه لم يفلح هدف تعادل "٢٦"، ولم ينسَ لاعب الوسط المصري محمود عبدالمنعم "كهربا" هوايته المفضلة بزيارة شباك الخصوم مستفيداً من تمريرة ذهبية انطلقت من قدم المهاجم التونسي احمد العكايشي الذي أهدى "كهربا" الهدف العاشر له في الدوري والثاني للاتحاد "٣٨".

وضرب المولد نموذجاً مثالياً على الجماعية في كرة القدم عندما انفرد بملائكة لكنه اختار أن يمرر الكرة للعكايشي الذي لعبها في المرمى الخالي هدفاً ثالثاً "٦٤"، وسدد لاعب وسط الفيصلي الأرجنتيني غونزالو كابريرا كرة اصطدمت في فيلانويفا وغالطت عساف بتغيير اتجاهها واستقرت في مرماه هدفاً ثانياً "٧١"، ومن كرة ثابتة نفذها بطريقة رائعة تمكن لاعب الوسط الكويتي فهد الأنصاري من انهاء المباراة بتسجيله الهدف الرابع للاتحاد "٨٥".

وفي الاحساء ابى الفتح والخليج ان تنته مباراتهما من دون إثارة واحداث دراماتيكية، فالمواجهة التي قادها تركي الخضير على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء وسط حضور ٢١٣٤ مشجعاً شهدت ستة أهداف وثلاث ركلات جزائية ومثلها بطاقات حمراء، وانتهت بفوز مستحق للخليج ٤-٢، ولم يتوقف الجدل حول التحكيم السعودي وكان البطل هذه المرة الخضير، وهو الفوز الثالث والنقطة الـ١١ للخليج متقدماً للمركز العاشر، فيما زادت أوضاع صاحب الأرض سوءا بتلقيه الخسارة السادسة وتجمد رصيده عند ثماني نقاط في المركز الأخير.

بدأ الخليج المباراة بقوة وأثمر ذلك عن تسجيله هدفين في الدقيقة ٣٦ عندما اطلق الخضير صافرته محتسباً ركلة جزاء للخليج تقدم لتنفيذها لاعب الوسط الهندوراسي الكسندر لوبيز لكن الحارس عبدالله العويشر نجح في التصدي لها بيد أن الكرة ذهبت للمهاجم البرازيلي جادسون سانتوس الذي اكملها في الشباك هدفاً اولاً، واستغل مدافع الخليج السنغالي اداما فرانسوا ارتباك الفتح واضاف الهدف الثاني لفريقه "٣٨".

وغيّر الطرد الذي تعرض له مدافع الخليج شافي الدوسري مجرى المباراة ونقل الأفضلية للفتح الذي استغل ذلك وتمكن من تقليص الفارق بتسجيله اول اهدافه من كرة ثابتة نفذها بشكل رائع لاعب الوسط البرتغالي اندريه اوكرا "٦٢"، واستمر جدل التحكيم السعودي بمنح لاعب وسط الفتح حمد الحمد بعد دخوله بست دقائق بطاقتين صفراوين خلال ثوان اتبعها بالكرت الأحمر في لقطة مثيرة للجدل احتج عليها الحمد وزملاؤه "٦٧"، وحصل الخليج على ركلة جزاء ثانية تكفل هذه المرة بمهمة تسديدها المدافعه علي لاجامي هدفاً ثالثاً "٧٧"، ومن نقطة الجزاء ايضاً قرّب المهاجم حمد الجهيم الفتح من التعادل بتسجيله الهدف الثاني "٨٩"، واشهر الخضير الكرت الأحمر مرة ثالثة في وجه لاجامي "٩٠"، وفي الوقت بدل الضائع اندفع الفتحاويون بحثاً عن التعديل لكن لاعب الوسط البديل محمد المطوع عاقبهم اثر هجمة مرتدة بتسجيله الهدف الرابع "٩٠+٥".

 

0 تعليق