لايبزيغ لإكمال مفاجأة صدارة الدوري الألماني

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

يبدو الطريق معبدا امام تشلسي لمواصلة عروضه الجيدة وتحقيق فوزه التاسع تواليا والحفاظ على صدارته للدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، عندما يستضيف وست بروميتش البيون السابع غدا الأحد في المرحلة الـ15.

ويتصدر النادي اللندني الترتيب برصيد 34 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن جاره واقرب منافسيه ارسنال الذي يستضيف ستوك سيتي التاسع.

وحقق النادي في المرحلة الماضية فوزه الثامن تواليا على مضيفه مانشستر سيتي الرابع 3-1 في مباراة قمة. وفي حال حقق تشلسي فوزه التاسع على التوالي، سيكون الانجاز الاول من نوعه منذ 2007. وعشية مباراة تشلسي، ستتاح الفرصة لارسنال الثاني لانتزاع الصدارة موقتا، في حال فوزه على ضيفه ستوك سيتي بفارق هدفين.

ويحقق ارسنال نتائج جيدة هذا الموسم، اذ اكتسح في المرحلة السابقة وست هام 5-1، منها ثلاثية للتشيلي اليكسيس سانشيز، اتبعها بفوز كبير (4-1) على بازل السويسري في دوري ابطال اوروبا.

الى ذلك، تبحث فرق اخرى في الصدارة لتعويض نتائجها الماضية، فمانشستر سيتي بقيادة مدربه الاسباني خوسيب غوارديولا، يحاول التعويض عن خسارته الاسبوع الماضي على ارضه امام ارسنال في مباراة اليوم مع مضيفه ليستر سيتي حامل اللقب.

وكانت هذه المرة الاولى منذ ابريل 2009، يخسر مانشستر سيتي على ارضه في الدوري بعد تقدمه. وبنتيجة الخسارة، تراجع سيتي للمركز الرابع برصيد 30 نقطة، بفارق الاهداف خلف ليفربول. ويحتل النادي المركز الـ16 برصيد 13 نقطة فقط، ولكنه تأهل في المقابل الى الدور الثاني من بطولة دوري ابطال اوروبا في مشاركته الاولى فيها، على الرغم من تلقيه خسارة قاسية امام بورتو البرتغالي 5-صفر الاربعاء في الجولة الاخيرة، بعدما كان ضامنا تأهله.

اما ليفربول الثالث، فيسعى بدوره لمحو آثار الخسارة المفاجئة امام بورنموث المتواضع 3-4 في المرحلة السابقة، والتي جاء وقعها ثقيلا جدا على المدرب الالماني يورغن كلوب لان فريقه كان متقدما 3-1.

وتبرز في المرحلة نفسها، مواجهة الأحد بين توتنهام الخامس برصيد 27 نقطة، ومانشستر يونايتد السادس برصيد 21 نقطة. وتشمل مباريات المرحلة لقاء اليوم بين بيرنلي وبورنموث، وهال سيتي مع كريستال بالاس، وسوانسي سيتي مع سندرلاند، وواتفورد مع ايفرتون، والأحد ساوثمبتون مع ميدلزبره.

وفي المانيا يبدو لايبزيغ مفاجأة الموسم والمتصدر مرشحا لتحقيق فوزه التاسع تواليا عندما يحل ضيفا على اينغلوشتات احد فرق اسفل الترتيب اليوم السبت في المرحلة الـ14 من الدوري. ويخوض بايرن ميونيخ بطل المواسم الأربعة الماضية وصاحب المركز الثاني، اختبارا سهلا بدوره حين يستضيف فولفسبورغ الذي يصارع مبكرا لتفادي الهبوط ايضا.

ويلعب اليوم كولن مع بوروسيا دورتموند، وفرايبورغ مع دارمشتات، وهامبورغ مع اوغسبورغ، وهرتا برلين مع فيردر بريمن، وتختتم غداً فيلتقي بوروسيا مونشنغلادباخ مع ماينتس وشالكه مع باير ليفركوزن.

ويتصدر لايبزيغ الترتيب برصيد 33 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن بايرن، فيما يحتل هرتا برلين المركز الثالث مع 27 نقطة، بفارق نقطتين امام هوفنهايم وفرانكوفورت.

ويمضي لايبزيغ بثبات من مرحلة لأخرى متمسكا بالصدارة امام بايرن الذي اعتاد التربع عليها في المواسم الماضية وبسهولة تامة، ويخوض النادي موسمه الأول بين أندية النخبة، علما انه تأسس عام 2009. وسيكون يوم الـ21 ديسمبر المحك الرئيسي للايبزيغ حين يحل ضيفا على بايرن ميونيخ في مباراة قمة.

وفي المباريات الأخرى، يخوض هرتا برلين الثالث اختبارا سهلا ضد ضيفه فيردر بريمن الـ14. كما تبرز في هذه المرحلة مباراة هوفنهايم الرابع مع ضيفه فرانكفورت الخامس، في حين ان بوروسيا دورتموند بقيادة المهاجم الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ يحل ضيفا على كولن السابع "22 نقط" في مباراة لا تخلو من صعوبة. وخطف دورتموند نقطة من مضيفه ريال مدريد الاسباني بطل دوري ابطال اوروبا بتعادله معه 2-2 وحسم صدارة المجموعة السادسة للبطولة القارية، بعدما ضمن الفريقان تأهلهما للدور الثاني.

وفي ايطاليا يشهد ختام المرحلة الـ16 من الدوري الايطالي لكرة القدم الاثنين قمة في العاصمة بين الشريكين في المركز الثاني روما وضيفه ميلان، بينما ستتركز الانظار على لقاء الدربي الاحد بين تورينو وضيفه يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الخمسة الأخيرة.

في المباراة الاولى على الملعب الاولمبي في العاصمة، سيحاول كل من روما وميلان (32 نقطة لكل منهما ويتقدم الاول بفارق الاهداف) فك الشراكة بينهما بعد ان فشلا في ذلك في المرحلة السابقة حيث حققا فوزين متأخرين، الاول على مضيفه لاتسيو في دربي العاصمة 2-صفر، والثاني على ضيفه كروتوني الوافد الجديد الى دوري النخبة 2-1.

وتكتسي المباراة بين تورينو وجاره يوفنتوس اهمية كبيرة حيث ستكون العيون شاخصة على نجم صاحب الارض اندريا بيلوتي الذي سجل عشرة اهداف في 13 مباراة في ثاني موسم له في الدرجة الاولى، والمطلوب جدا من مانشستر يونايتد الانجليزي.

ويتعين على يوفنتوس المتصدر (36 نقطة) ومدربه ماسيميليانو اليغري نسيان الهزيمة امام رجال المدرب الصربي سينيسا ميهايلوفيتش في ابريل 2015 (1-2) على الملعب الاولمبي الكبير في تورينو.

وتبدو فرصة نابولي الرابع (28 نقطة) كبيرة في تحقيق الفوز الثالث على التوالي الاحد ايضا على حساب مضيفه كالياري بعد ان هزم انتر ميلان (3-صفر) في البطولة المحلية ثم بنفيكا البرتغالي في دوري ابطال اوروبا (2-1) وحسم صدارة المجموعة الثانية. ويطمح لاتسيو الخامس بنفس الرصيد الى البقاء بين فرق الصدارة عندما يحل ضيفا على سمبدوريا التاسع (22 نقطة) رغم صعوبة المهمة.

ويلعب السبت ايضا في الافتتاح كروتوني مع بيسكارا، والاحد اتالانتا مع اودينيزي، وبولونيا مع امبولي، وباليرمو مع كييفو، انتر ميلان مع جنوى. وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ثان بين فيورنتينا وضيفه ساسوولو الجريح الذي انتهت مغامرته في الدوري الاوروي باحتلال المركز الرابع الاخير في المجموعة السادسة برصيد خمس نقاط.

 

0 تعليق