ختام برنامج الإجراءات الجزائية في قضايا إيذاء الأطفال

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

اختتمت أمس، أعمال البرنامج (الإجراءات الجزائية في قضايا إيذاء الأطفال والعنف الأسري) الذي نظمته جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع برنامج الأمان الأسري الوطني بالمملكة خلال الفترة من 5 إلى 9 ربيع الأول الجاري بمقر الجامعة بالرياض.

وأوضح د. ماجد العيسى نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأمان الأسري الوطني، أنه تم تنفيذ العديد من المناشط المشتركة السابقة في هذا المجال، مبينا أن برنامج الأمان الأسري الوطني يحرص على بناء قدرات المتخصصين وإكسابهم الخبرات والمهارات للتعامل مع قضايا العنف وإيذاء الأطفال سعياً نحو تأهيل المتخصصين في مجال حماية الطفل ومعاقبة المعتدين عليه.

من جانبه، أكد د. عبدالرحمن الشاعر وكيل جامعة نايف للعلوم الأمنية، على أهمية موضوع البرنامج الذي يستدعي تضافر الجهود المجتمعية، للنجاح في إنجاز الأهداف المتوخاة للتصدي لقضية العنف الأسري، وهي ظاهرة عالمية تعاني منها مختلف المجتمعات الأمر الذي يستدعي طرحها ودراستها ومعالجتها بالطرق السليمة والأساليب الصحيحة ورغبة في حماية الأطفال من الإيذاء، من خلال التركيز على الإجراءات الجزائية التي ينبغي اتخاذها ضد من يتعرضون للأطفال بالإيذاء بأي شكل من أشكال العنف.

وناقش البرنامج جملة من المواضيع المرتبطة بالعنف الأسري من منظور محلي ودولي، والإطار القانوني الوطني للحماية من العنف الأسري وغيرها من المحاور.

وقد استفاد من أعمال البرنامج 140 متدرباً من العاملين في مجال القضاء والعدالة وإدارات الادعاء العام والتحقيق والطب الشرعي وأقسام الشرطة وديوان المراقبة العامة ووزارة العدل وديوان المظالم وزارة التربية والتعليم والشؤون الاجتماعية والخبراء في مجال البرنامج من المملكة والإمارات.

 

إخترنا لك

0 تعليق