21 دولة منتجة من خارج «أوبك» تؤكد استعدادها للمشاركة في اجتماع خفض الإنتاج.. اليوم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

قالت "وكالة الأنباء الكويتية" نقلاً عن مصدر لها في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، إن الأمانة العامة للمنظمة وجهت دعوات لجميع وزراء نفط المنظمة ونظرائهم من خارجها لحضور اجتماع مشترك اليوم في فيينا لمناقشة تطبيق اتفاق خفض الانتاج. وأوضح مصدر الوكالة أن 21 دولة منتجة من خارج المنظمة أعلنت استعدادها للانضمام الى أعمال الاجتماع الوزاري المشترك الذي يضم دولاً أعضاء في "أوبك" وأخرى منتجة، ومنها روسيا وكولومبيا والكونغو ومصر وكازاخستان والمكسيك وسلطنة عمان وترينداد وتوباغو وتركمنستان وأوزبكستان وبوليفيا وأذربيجان ومملكة البحرين. وأضاف المصدر أن الاجتماع سيتناول تحديد كميات خفض الإنتاج التي ستلتزم بها الدول من خارج المنظمة بعد اتفاق دول "أوبك" على خفض الإنتاج مؤخراً.

وكانت دول "أوبك" مؤخرا على خفض الإنتاج بنسبة 4.5% أو 1.2 مليون برميل يومياً إلى 32.5 مليون برميل يومياً. من جهة اخرى اعلنت وزارة الطاقة الروسية ان الشركات الروسية المنتجة للنفط ايدت مبادرة خفض انتاج النفط الخام عقب اتفاق منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) للحد من الانتاج. ونقلت وكالات الانباء الروسية عن ممثل الوزارة قوله عقب اجتماع بين وزير الطاقة إلكسندر نوفاك وشركات النفط إن "جميع الشركات أيدت اقتراحاتنا بالحد من مستوى الإنتاج". وصرح ليونيد ميخلسون رئيس شركة نوفاتك للصحافيين ان "الجميع يؤيدون الوزارة" في مبادرتها، بحسب وكالة انترفاكس للانباء. وصرحت روسيا، الدولة غير العضو في اوبك، انها مستعدة لخفض انتاجها من النفط بمقدار 300 الف برميل يوميا في النصف الاول من العام المقبل. الا ان لقاء نوفاك بشركات النفط لم يؤد الى تهدئة جميع المخاوف المتعلقة بكيفية خفض روسيا لانتاجها. ونقلت وكالات الانباء الروسية عن فاغيت الكبيروف الرئيس التنفيذي لشركة "لوك اويل" قوله انه "لم ترد اية توصيات .. ولم يتم اتخاذ اي قرار". وحذر الكبيروف في وقت سابق من الاسبوع من ان روسيا لن تتمكن من خفض انتاجها من النفط حتى الربع الثاني من 2017 بسبب "عدم وجود صمامات لوقف الإنتاج". بدوره صرح نيكولاي توكاريف رئيس شركة "ترانسنفط" ان البلاد يمكن ان تخفض انتاجها ابتداء من مارس المقبل لأن وقف العمل في حقول النفط في الشتاء قد يلحق بها الضرر.

 

إخترنا لك

0 تعليق