طلبة المدرسة السعيدية بمسقط والاداريين وأعضاء الهيئة التدريسية يحتفلون بالعيد الوطني السادس والاربعين المجيد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

إشادة واسعة بالملحق الخاص الذي أصدرته (الوطن ) أمس الأول عن المدرسة السعيدية بمسقط
كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي:
احتفل عدد من الدارسين بالمدرسة السعيدية بمسقط مساء امس الاول (الجمعة) بالعيد الوطني السادس والاربعين المجيد ، حيث شهد الحفل حضور قدامى الدارسين بالمدرسة السعيدية بمسقط من الاربعينيات والخمسينيات والستينيات والسبعينيات من القرن الماضي اضافة الى طلبة من المدرسة السعيدية الحاليين وعدد من المسؤولين والمواطنين.
وتضمن الحفل عرض فيلمين وثائقيين عن المدرسة السعيدية بمسقط وعرض صور قديمة للمدرسة والانشطة الطلابية ولقاءات مع عدد من الدارسين بتلك الفترة من بينهم صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة والذي كان طالباً بالمدرسة السعيدية، حيث تحدث بأحد الافلام الوثائقية الخاصة بالمدرسة عن ايام دراسته بالمدرسة السعيدية بمسقط وذكرياته فيها .. وغيرها من المواقف الجميلة.
وقام صاحب السمو السيد طلال بن طارق آل سعيد بافتتاح المعرض المصاحب للاحتفال والذي ضم لوحات فنية قامت بعرضها المدرسة السعيدية بمسقط، حيث ضم المعرض صور ورسومات ومناشط.
وتم خلال الملتقى توزيع نسخاً من (الملحق الخاص الذي اصدرته (الوطن) عن المدرسة السعيدية بمسقط) وتم توزيعه مع العدد يوم الجمعه الماضية، حيث اعجب الحضور بما تم انجازه من عمل صحفي مميز عن المدرسة السعيدية بمسقط وما ضمه الملحق من مواضيع وصور قديمة متنوعه وصور حديثه للمدرسة السعيدية بمسقط ومتحف المدرسة السعيدية للتعليم، ونال الملحق اشاده واسعه من الحضور والقراء.
وتخلل الحفل كلمة ألقاها جمال بن عنتر البوسعيدي عضو اللجنة المنظمة للملتقى تقدم فيها بالشكر لجريدة (الوطن) على اصدارها (ملحق خاص عن المدرسة السعيدية بمسقط) صدر مع العدد يوم أمس الاول (الجمعة) تزامناً مع الملتقى الذي جاء تنظيمه بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني السادس والاربعين المجيد، وخص بالشكر الاستاذ محمد بن سليمان الطائي المدير العام ورئيس التحرير، وطاقم العمل الذي أعد الملحق، كما تقدم البوسعيدي بالشكر والتقدير لمدير المدرسة السعيدية بمسقط هلال بن حمد الحبسي وردينة بنت عامر الحجرية المديرة المساعدة لمتحف المدرسة السعيدية للتعليم على تعاونهم مع اللجنة المنظمة للملتقى، كما وجه جمال البوسعيدي شكره لجميع من ساهم وشارك في تنظيم وانجاح الملتقى الثاني لطلبة المدرسة السعيدية بمسقط (القدامى).
وقد شاركت عدد من فرق الفنون الشعبية بتقديم عدد من اللوحات الفنية التراثية المغناة ، كما شاركت الشاعرة عزاء الحارثية بقصيدة شعرية نالت استحسان الحضور، كما قدم الفنان العماني خالد الفيصلي فقرات واغاني فنية اعجب فيها الحضور.

 

0 تعليق