اختتام المؤتمر الدولي الرابع للرابطة العمانية لطب النساء والولادة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

أختتمت الرابطة العمانية لطب النساء والولادة امس مؤتمرها الدولي الرابع التي أفتتحت يوم الجمعة تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط حول آخر التطورات والمستجدات في هذا المجال وشارك فيه أطباء النساء والولادة وأطباء الأسرة والمجتمع والقابلات والممرضات واستمر لمدة يومين وذلك بالقاعة الكبرى بفندق كراون بلازا مسقط.
هدف المؤتمر إلى تعريف الأطباء العاملين في السلطنة بآحدث المستجدات في بعض المحاور التي قد تشكل على الحضور لكثرة البحوث المستجدة في هذه المجالات بالإضافة إلى إيجاد منصة للنقاش بين الأطباء والمتحدثين الدوليين في هذا المجال.
وقد ألقت الدكتوره تميمة بنت راشد الدغيشية رئيسة الرابطة العمانيه لطب النساء والولادة واستشارية أولي في مستشفي جامعة السلطان قابوس كلمة في إفتتاح المؤتمر أوضحت فيها مراحل تطور الرابطة منذ نشأتها عام 2013 مع نبذة قصيرة لأهم الإنجازات التي تحققت بفضل الرابطة والأهداف المستقبلية المرجوة التي تسهم جهود الرابطة لتحقيقها في خدمة صحة المرأة في السلطنة في مختلف مراحل الفئات العمرية للمرأة، ثم ألقى البروفيسور حارث اللمكي كلمة أوضح فيها الصعوبات التي يواجهها الأطباء المتخصصون في مجال النساء والولادة والطرق التي استخلصها من تجربته الشخصية لمواجهة مثل هذه الصعوبات، ثم ألقى الطبيب أحمد الفارسي قصيدة توضح دور المرأة في المجتمع و تحفزها على الإهتمام بصحتها والمباعدة بين الولادات.
وفي ختام إفتتاح المؤتمر قام سعادة الدكتور بجولة تفقدية للمعرض المصاحب للمؤتمر الذي يشتمل على عرض لبعض الدراسات البحثية في هذا المجال.
وقد تضمن المؤتمر عدة محاور أبرزها آخر المستجدات في : طب الأجنة ،مرض البطانة المهاجرة، رعاية المرأة بعد انقطاع الطمث، بالإضافة الى الفحص الوراثي ما قبل زرع الأجنة في تشخيص الأمراض الوراثية ومحاولة تقليصها.
وقد اشتمل المؤتمر على 14 ورقة عمل مختلفة تختص كل واحدة بإحدى المحاور المطروحه تم عرضها بوساطة 5 خبراء دوليين من خارج السلطنة و9 من الخبراء المحليين في هذا المجال، وتخللتها نقاشات تفاعليه بين الاطباء المحاضرين والحضور لرفع كفاءة الاداء للحضور. وقد نظم أعضاء الرابطة حلقة عمل في مجال تنظيم الوقت في اليوم الثاني للمؤتمر لما له من أهمية عظيمة في حياة الأطباء ومساعديهم. المحاضرون في هذه الورشة للموارد الطبية معتمدون دوليا في تنمية المهارات البشرية.
شارك في المؤتمر أكثر من 250 طبيباً وطبيبة من المختصين في هذا المجال من مختلف محافظات السلطنة.

 

0 تعليق