تكريم الفائزين في جائزة شل للسلامة على الطريق لعام 2016م

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

كتب ـ محمد السعيدي:
أقيم بمعهد السلامة المرورية في ولاية السيب، الاحتفال السنوي لتكريم الفائزين بجائزة شل للسلامة على الطريق لعام 2016م.
تأتي هذه الجائزة في إطار التعاون القائم بين وزارة التربية والتعليم، وشرطة عُمان السلطانية، وشركة شل للتنمية ـ عُمان وجامعة السلطان قابوس في مجال رفع الوعي بين أفراد المجتمع بأهمية السلامة على الطريق، وذلك تحت رعاية معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير العدل وبحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية، وزيرة التربية والتعليم، وكريس بريز رئيس شل في السلطنة وعدد من أصحاب السعادة والوكلاء والمستشارين ومديري عموم ومسؤولي وزارة التربية والتعليم، وكبار ضباط شرطة عُمان السلطانية ومسؤولين من شركة شل للتنمية-عُمان، بالإضافة إلى المدعوين من مختلف الجهات الحكومية والخاصة.
في بداية الحفل قام راعي المناسبة بالتجول في معرض رسومات ومشاريع المشاركين بالمسابقة، ثم تواصلت فقرات الحفل بعرض فيلم مرئي عن جائزة شل للسلامة على الطريق، والذي استعرض التعريف بالجائزة وتاريخها وأهدافها ومجالاتها وأهم مستجداتها خلال السنوات العشر الماصية.
بعدها قدم الفائزون بالمراكز الأولى في المسابقة عروضاً توضيحية لمشاريعهم وبحوثهم وأفلامهم الفائزة والتي عكست مدى إلمامهم بالموضوعات والجوانب المطروحة والتي من ضمنها اهتمامات الجائزة بالسلامة على الطريق عبر تبني الجائزة عدة مجالات كالسرعة الزائدة، واستخدام الهاتف النقال أثناء السياقة، واستخدام مقعد الطفل في المركبة، والسلامة المرورية للطلبة، واستخدام حزام الأمان في المقاعد الخلفية، حيث ركزت المشاركات على معالجة هذه المجالات من خلال دراستها وبحثها بالتفصيل وتقديم المقترحات حولها للمساهمة في توعية المجتمع لنشر مضامين ومتطلبات السلامة المرورية.
ثم قام راعي الحفل بتسليم الجوائز للمدارس والمعلمين والطلبة الفائزين في محاور الجائزة الخمسة، وهي: محور مشاريع المدارس (ثلاثة فائزين)، ومحور بحوث الطلبة (خمسة فائزين)، ومحور الوسائط المتعددة (خمسة فائزين)، ومحور القصة (خمسة فائزين)، ومحور رسومات الطلبة من فئة رياض الأطفال وحتى مرحلة الصف الرابع (إثنا عشر من الطلاب والطالبات الفائزين).
وقد بلغ عدد الأعمال المشاركة 161 عملاً لهذا العام من مختلف محافظات السلطنة تنوعت بين المشاريع والبحوث والوسائط المتعددة ورسومات الأطفال والقصة القصيرة، كما تنوعت الموضوعات الفائزة هذا العام، حيث تم الإعلان أولاً عن جوائز رسومات الأطفال والتي تضمنت 12 عملاً فائزاً، وقد حصلت على المركز الأول الطالبة ليان بنت عبدالله بن سعيد الهاشمية من مدرسة الألباب للتعليم الأساسي بمحافظة شمال الشرقية، في حين حصل الطالب مصطفى محمد الشريف من مدرسة شمس المعارف للتعليم الأساسي بمحافظة مسقط على المركز الثاني، وجاء في المركز الثالث الطالب سليمان بن محمد بن سليمان الشحي من مدرسة دبا للتعليم الأساسي بمحافظة مسندم، كما تكريم تعليمية شمال الشرقية كونها المحافظة التعليمية الحاصلة على أكبر عدد من الجوائز في مسابقة شل للسلامة على الطريق لعام 2015 – 2016م.

 

0 تعليق