“اوبك” تسعى لإقناع غير الأعضاء بخفض العرض

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

فيينا ـ ا.ف.ب: تسعى منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) في اجتماع اليوم في فيينا دفع دول اخرى منتجة للذهب الاسود الى المشاركة في اتفاق خفض الانتاج الذي تم التوصل اليه مؤخرا بين اعضاء الكارتل لزيادة الاسعار.
وذكرت وكالة الانباء المالية بلومبرغ ان عشرا من اصل 14 دولة مدعوة ستحضر الاجتماع الذي يعقد في مقر اوبك في فيينا.
وستشارك في اجتماع فيينا كازاخستان واذربيجان وسلطنة عمان والمكسيك. ووجهت دعوات ايضا الى بوليفيا وبروناي وكولومبيا والكونغو ومصر وتركمانستان واوزبكستان وكذلك ترينيداد وتوباغو.
لكن اهتمام المحللين ينصب على روسيا اكبر دولة منتجة للنفط خارج اوبك، وكانت تعهدت بالمشاركة في خفض الانتاج. وستتمثل بوزير الطاقة الكسندر نوفاك. ويتساءل المحللون عن مدى رغبة موسكو في الوفاء بوعودها.
وكانت وزارة الطاقة الروسية اعلنت الاربعاء ان الشركات الروسية المنتجة للنفط ايدت مبادرة خفض انتاج النفط الخام عقب اتفاق اوبك للحد من الانتاج. وقال نوفاك بعد اجتماع مع شركات النفط ان “جميع الشركات ايدت اقتراحاتنا بالحد من مستوى الانتاج”.
كما يشكك المحللون في رغبة دول اخرى في الانضمام الى الاتفاق.
واعلنت اوبك في 30 نوفمبر الماضي انها ستخفض انتاجها بمقدار 1,2 مليون برميل اعتبارا من الاول من يناير، مما سمح بارتفاع الاسعار بنسبة 15 بالمئة. وكان هذا الاتفاق سابقة منذ خطوة مماثلة في 2008.
وستسعى دول اوبك خلال اجتماعها السبت الى اقناع حلفائها بخفض انتاجهم بمقدار 600 الف برميل يوميا. ووافقت روسيا على المشاركة في هذا الجهد بخفض قدره 300 الف برميل يوميا.
وبعد حماس كبير عند اعلان الاتفاق، بدأت الاسواق تحاول تقييم فرص تطبيقه. وبعد تقلبات طفيفة طوال الاسبوع، اغلقت اسعار النفط على ارتفاع كبير في نيويورك.
وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الاميركي للخام تسليم يناير 1,07 دولار ليبلغ 50,84 دولارا في سوق المبادلات في نيويورك.
وفي لندن اقفل برميل البرنت نفط بحر الشمال المرجعي الاوروبي على تراجع طفيف وبلغ سعره 54,16 دولارا عند الاغلاق.

 

0 تعليق